هل تريد نيل شهادة أو حضور برنامج تدريب.. لكن سعرَه أعلى من إمكانياتك؟

4/17/2017

“استثمر على الاقل 3% من دخلك فى تطوير نفسك من أجل أن تضمن لنفسك مستقبل” براين تريسى. إن أفضل استثمار هو ما تنفقه لتطوير ذاتك. هذا الاستثمار الوحيد الذي لن يتمكن أحد من انتزاعه منك. تؤكد دراسات حديثة أن ما تستثمره في ذاتك لا بد أن يغير شيئا من سلوكك.
لا يجب أن تكون خبيرًا في كل شيء ولكن يجب أن تعرف جيدًا ما هي حدود دائرة معرفتك وما يقع خارج / وداخل دائرة اهتماماتك. يجب أن تعلم جيدًا ما هي نقاط قوتك وما هي نقاط ضعفك، وهما من أهم الأشياء التي يجب أن تعرفها “الآن”. عاتب نفسك باستمرار: كيف يمر أسبوع أو شهر كامل ولم تتعلم شيئا جديدا يطوِّر تفكيرك ومهاراتك؟
إذا كان عذرك عندما تريد نيل شهادة أو حضور برنامج تدريب / تكويني ..، أن سعرَه أعلى من امكانياتك ، إليك 10 نقاط يمكن أن تفتح أمامك خيارات أوسع :
1. الدين الإيجابي : ليست كل الديون سلبية ! يصنف خبراء المال الدين إلى سلبي وهو أن تستدين لشراء شيء لن يعود لك بأي مال، وإيجابي هو ان تستدين لتستثمر في مشروع أو في نفسك ليعود لك المال بأضعاف مضاعفة بعد ذلك. أعظم الشركات والدول عليها ديون كبرى..ولذلك هي عظمى.
2. كن على يقين أن الإستثمار الوحيد الذي تكون مخاطرته تساوي صفر.. هو الاستثمار في نفسك.. لن تستطع تخيل حجم الفرص والأموال والآفاق والعلاقات التي يمكن أن تفتح عندما تتعلم تعليما احترافيا عاليا.. التجربة هي سبيل اليقين.
3. اطلب من شركتك أن تمول تعليمك بأن تشاركك في جزء من تكاليف شهادتك.. خاصة إذا كانت هذه الشهادة ستعود على المؤسسة بفائدة من ارتفاع مستوى ادائك وانتاجيتك وعطائك.
4. قم بعمل جمعية وكن أول من يستلمها لتوفر المبلغ الكبير سريعا.
5. استلف من البنك وسدد على شهور متتابعة.
6. قم ببيع أي ممتلكات غالية قد لا تحتاجها حاليا لتوفير المبلغ.
7. لا تقل سأدرس عندما يتحسن دخلي .. لأنه باختصار لن يتحسن دخلك إلا بالدراسة والتعلم!
8. قد تبدو الآليات المقترحة عنيفة وفيها قدر عالي من التضحية الشديدة والمشقة المجحفة! ولكن هكذا هو درب العلم وطريق القمة .. يستلزم منك التضحيات لتكون مستحقا لكل اللذات. لم أر عظيما إلا وضحى كثيرا كثيرا كثيرا من أجل أن يتعلم. لن تدرك روعة نتائج التعلم على الصعيد المادي والمهني إلا إذا تذوقت بنفسك..عندها فقط ستصير مدمنا !!
9. لا تلعب دور الضحية وتلعن الظروف.. دائما يوجد حل إذا كنت ملتزما.
10. اخلص النية لله في أن ما ستتعلمه ستفيد به عباده وتنفع به خلفاءه في الأرض.. وبهذه النية سيرزقك الله من حيث لا تحتسب.
وتأكد أن كل عمل عظيم مهما بلغ من العظمة كان ذات يوم صغيرا أكثر مما تتخيل. ابدأ الآن، واحذر التسويف !! لأنه سارق الوقت و الحياة و النجاح، فاصدق العزيمة كي تقهره.

0 التعليقات :

إرسال تعليق