5 عادات بسيطة تضعك على طريق الثراء

الأغنياء بالطبع لم يصبحوا بهذا الثراء بين ليلة وضحاها، كما أنهم لم يقوموا بالكثير من الأمور التي تعود عليها أغلبية الناس في تعاملاتهم مع المال. والإنسان الناجح عموما هو من يملك عادات النجاح، فالانسان الذي لا يستطيع التحكم بماله سيعجز أيضا عن السيطرة على باقي جوانب حياته.

إليك خمس عادات بسيطة و يسهل استيعابها لكنها تحتاج الالتزام و الانضباط في تطبيقها:
1- عدم التسرع في اتخاذ قرارات الانفاق

كم مرة قمت فيها بقرارات متسرعة وأنت تتسوق في أحد المتاجر؟ أو عندما كنت تتصفح أحد مواقع التسوق؟ هذا التسرع بشأن المال صفة مشتركة بين الكثير من الناس ولكن عندما تريد أن تصبح ثريا يجب أن يتخذ قرار صرف الأموال في التسوق بعض الوقت قبل تنفيذه أو عدم تنفيذه.

2- معرفة الفرق بين ما تحتاجه وما تريده

نعرف جميعًا الوقت الذي نكون فيه في احتياج لمنزل جديد أو زوج جديد من الأحذية أو سيارة جديدة ولكن هل فعلًا هذا احساس فعلي بالاحتياج أم هو شئ غير ضروري لمجرد الرفاهية؟ بالطبع شراء سيارة قد يوفر عليك الكثير من عناء التنقل ولكن يجب أن تحسب جيدًا كمية الأموال التي ستستهلكها السيارة وتقارن بينه وبين ما تنفقه على المواصلات أو التنقلات العادية وإن كنت بالفعل تحتاج إلى سيارة لأنك لن تستطيع الاستمرار بهذا الشكل يمكنك عندها أن تسميها احتياج.

3- التفكير والتخطيط على المدى الطويل

ففي حين يفكر الفقير بقوت يومه، والعامل بأجرة عمله ، والموظفين عموما بالراتب الذي يستلمونه آخر الشهر، يضع الثري (حتى قبل أن يصبح ثريا ) هدفا يمتد لسنوات ثم يسعى لتحقيقه بلا كلل أو هوادة.. وفي حين يستهلك الأشخاص العاديون مصادر دخلهم (أولا بأول) يدرك الأثرياء أنه كلما كان الاستثمار “طويل المدى” ارتفع عائد الربح وانخفضت احتمالات الخسارة !!

4- التغيير والمغامرة واقتحام عوالم جديدة

الشخص العادي يقاوم التغيير ويفضل البقاء على حاله فتجده يتمسك طوال حياته بوظيفة ثابتة وأقصى طموحه نيل العلاوة التالية .. وفي المقابل يملك الثري (منذ ولدته أمه) شخصية مغامرة تصطاد الفرص النادرة وتخلق الأسواق الرائدة ؛ فبيل غيتس مثلا أغنى رجل في العالم لم يتردد في قطع دراسته بجامعة هارفارد لتأسيس شركة خاصة تمحورت حول فكره غير مسبوقة (تدعى برنامج دووس)!

5- معرفة عادات الأثرياء جزءٌ من الطريق إلى الثروة

تساعد معرفة عادات الأثرياء في بناء الثروة، من خلال تقمصها والاقتداء بها، وهي في معظمها عادات شخصية بسيطة ويمكن اتباعها.

0 التعليقات :

إرسال تعليق