التخطيط المالي الشخصي .. 7 نصائح من الخبراء

التخطيط المالي الشخصي
أصبحت الحاجة إلى مهارة التخطيط المالي الشخصي ملحة في عصر تتزايد فيه متطلبات الحياة بشكل غير مسبوق، من أجل ادارة المسؤوليات المالية وتتبُّع النفقات و ترشيدها بشكل جيد و اتخاد قرارات مالية سليمة سواء تعلق الامر بالانفاق او الادخار او الاستثمار. وليس من الضروري – كما يعتقد لبعض – أن تكون رائد أعمال أو صاحب ثروة كي تتقن إدارة المال، بل تحتاج فقط إلى مهارات بسيطة و بعض المفاهيم الاساسية في التخطيط المالي الشخصي حتى تتمكن من تأمين مستقبلك المالي.
التخطيط المالي الشخصي

وإذا كنت تتساءل عن الطريقة المُثْلى للتصرف في دخلك الشهري أو الأموال التي تمتلكها بشكل عام، فهذه بعض نصائح الخبراء و المتخصصين في إدارة الأموال ستساعدك على تدبير أمورك المالية بشكل أكثر فعالية.
النصيحة 1 : فكِّر بعقلية مستثمر

كيف يفكر المستثمر ؟ الأمر بسيط جدا، المستثمر النجاح يربح المال ويسخره مجددا للاستثمار لتنمية أمواله ولا يسارع بانفاقه هنا و هناك. إن الاستثمار هو فن توليد المال بتوظيف المال، وكل فكرة تعتمد المال لتوليد المال فهي استثمار، توجد العديد من الخيارات الاستثمارية الأمثل و لو كانت انطلاقا من رأس مال صغير.

قد يهمُّك : 21 نصيحة من أعظم مستثمري العصر

وتبقى الطريقة المثلى للبدء، أن تعتبر دخلك الشهري أو السنوي أقل من الدخل الحقيقي بنسبة 10٪، وتنفق الـ90٪ من راتبك على كل حاجياتك و التزاماتك، النسبة الصغيرة الباقية ستقوم باستثمارها في مشروع تجاري ربحي بهدف الحصول على أرباح على المدى الطويل، لا يهم قدر هذا المبلغ، المهم أن  النتائج ستكون مفاجئة على المدى الطويل.
النصيحة 2 : اتبع القاعدة الذهبية

القاعدة الذهبية في التخطيط المالي الشخصي تفيد أنه لا يجب أن يتجاوز ما تنفقه على السكن أكثر من ثلث راتبك الشهري ونسبة لا تتجاوز 10 % على الترفيه و 40 % على الحاجيات الأساسية المتمثلة في الطعام والشراب والتنقل والتعليم.. والبقية تمثل جزءًا للاستثمار وجزءًا لمواجهة الطوارئ التي قد تواجهك في أي وقت، طبعًا يمكن تغيير هذه النسب من شخص إلى آخر لكن إذا كان هناك خلل كبير في هذه النسب فأنت أمام مشكلة تحتاج إلى حل.

اقرأ أيضا : الادخار بوابة الثروة الثراء
النصيحة 3 : استعن بمستشار مالي شخصي

إذا كنت تشعر وكأن جيوبك مثقوبة، ولا نعرف كيف يتم صرف المال الذي تحصل عليه. حيث لا يمر منتصف الشهر إلا و قد تم صرف كامل الراتب. تشعر أن المصاريف كثيرة والالتزامات عديدة ولا تستطيع أن توفر أو تدخر، فأنت بحاجة إلى الاستعانة بمستشار مالي شخصي لمساعدتك على إيجاد الطريقة المثلى للتصرف في أموالك واستثمار جزء منها على المدى الطويل، ويمكنك الحصول على هذه خدمات التخطيط المالي الشخصي من خلال الإنترنت. أما إذا لم تكن قادرا على توفير خدمات مستشار مالي، فهناك عدد كبير من المقالات و المواقع الموجودة على الإنترنت لمساعدتك في بناء إستراتيجية مالية شخصية.
النصيحة 4 : حدِّد أهدافك بوضوح

إن عملية التخطيط المالي الشخصي وتأمين الاموال لمواجهة الحاجات المستقبلية يتطلب تحدد أهادف مالية واضحة، وتختلف الاهداف المالية من شخص الى آخر. فهناك من يسعى فقط إلى تأمين مستقبل تتوافر فيه الحاجات الأساسية له ولأسرته، و هناك من يطمح لأن يصبح رجل اعمال و صاحب ثروة.

قد يهمُّك : قد لا تصبح ثريا لهذه الأسباب الأربعة !

هناك العديد من درجات الأمان المالي وكل درجة تحتاج إلى عمل و جهد معين للوصول إليها، قم بتحديد أهدافك جيدا حسب حاجاتك وإمكانياتك وصفاتك الشخصية حتى تستطيع بناء إستراتيجية تناسب إمكانياتك وحاجاتك.
النصيحة 5 : احذر من عدوك الأول

أثناء إعداد أي خطة إستراتيجية نقوم دائما بتحديد الأعداء أو المطبات التي قد تؤثر سلبا على نتائج خطتنا، و العدو الأول لمستقبلك المالي هو الاقتراض ! فقد اصحبت الحياة في هذا العصر معقدة بسبب المغريات التي تحيط بنا من كل جانب، وكثرة المتطلبات و تزايد الاقبال على الكماليات التي غالبا ما تكون تكاليفها أكثر من الدخل الشهري للفرد.

يهمُّك : حتى لا تغرق في الديون ! إليك 9 وصايا

تجنب الاقتراض إذا لم تكن مضطرا لذلك، ولا تقترض فقط لشراء بعض الكماليات، كشراء سيارة جديدة أو السفر للترفيه أو لتجهيز غرفتك وتجديدها، أو شراء مجموعة من الاجهزة المنزلية المنزلية أو اقتناء دراجة نارية أو غيرها من الاعذار التي لا يمكنك اعتمادها فقط لتقترض مالا.
النصيحة 6 : تعلم كيفية إدارة المال

يوجد الكثير من الدورات و المواقع الالكترونية على الانترنيت باللغة العربية والانجليزية، التي تهتم بمجال التخطيط المالي الشخصي، تعلمك مهارات الإدارة و السيطرة على أمورك المالية و كيفية إتخاذ القرارات السليمة وتغيير السلوكيات التي تضر بمستقبلك المالي. قد تجد صعوبة في البداية في فهم المصطلحات المهمة والأساسية، لكن مع الوقت ستتمكن من التعامل مع هذه الدروات وفهم المادة التعليمية الموجودة بها.
النصيحة 7 : استعد للأسوأ

قد تتغير عاداتك في الإنفاق نتيجة لمجموعة من التغيرات، وقد تحدث أمور مستقبلا لا يمكن التنبؤ بها ويجب التحوط لها، وهي كثيرة وهي قد تحدث أو لا تحدث، كالمرض أو البطالة. وهذه الحالات لا يمكن لأي شخص أن يتنبأ بحدوثها، إلا انه رغم ذلك تترك اثرها المالي السلبي على الفرد أو العائلة في حال حدوثها، مما يفرض الحاجة إلى أن يحمي الفرد نفسه وعائلته من هذه المخاطر. وفي هذا الباب ينصح الخبراء بتخصيص صندوق للطوارئ بمبلغ يساوي راتبك لمدة 6 أشهر إلى سنة.

يهمُّك : كيف تحمي نفسك من الإفلاس في 7 خطوات

وأخيرًا، بعد إتقان مهارات التخطيط المالي الشخصي و بناء عادات مالية جيدة، ستشعر بأنك أصبحت أخيرا مُسيطرا على حياتك، وسيشعرك ذلك بالقوة وسيزيد من ثروتك مع الوقت. وضع في اعتبارك أن تحقيق أعلى درجات الامان المالي يستغرق فترة من الزمن، فمُراكمة الثروة تستلزم وقتا وانضباطا.

0 التعليقات :

إرسال تعليق